حكم الاستغفار للكفار- فتوى فضيلة العلّامة محمد شارف عليه رحمة الله

  • PDF
تقييم المستخدمين: / 3
سيئجيد 

alt

السؤال:

ما حكم الاستغفار للكفار؟

الجواب:

لا يجوز الاستغفار للكفار و لو كانوا أقرب الأقربين إلى المستغفر, و ذلك للنهي المنصوص عليه في كتابه الحكيم, قال تعالى لنبيه صلى الله عليه و سلم و ما خاطبه الله به و هو شامل لأمته إلا ما خصه ربه به, و هذا الخطاب عام للجميع, قال سبحانه و تعالى:" ما كان للنبي و الذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين و لو كانوا أولي قربى من بعد ما تبين لهم أنهم أصحاب الجحيم".

و التبين هنا هو موت الواحد منهم على الكفر لانقطاع باب التوبة عنهم بالموت على الكفر لقوله صلى الله عليه و سلم في الصحيح : "إن الله يقبل توبة العبد ما لم يغرغر".

و لقوله سبحانه و تعالى: " و ليست التوبة للذين يعملون السيئات حتى إذا جاء أحدهم الموت قال إني تبت الآن و لا الذين يموتون و هم كفار".

و ثبت في الصحيح " أن أبا طالب لما حضرته الوفاة, دخل عليه النبي صلى الله عليه و سلم و عنده أبو جهل, فقال :

أي عم قل لا إله إلا الله كلمة أحاج لك بها عند الله, فقال أبو جهل و عبد الله بن أمية:

يا أبا طالب أترغب عن ملة عبد المطلب, فلم يزالا يكلمانه, حتى قال آخر شيء كلمهم به: أموت على ملة عبد المطلب.

فقال النبي صلى الله عليه و سلم : لأستغفرن لك ما لم أنه عنه, فنزلت: : "ما كان للنبي و الذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين و لو كانوا أولي قربى من بعد ما تبين لهم أنهم أصحاب الجحيم".

و نزلت :"إنك لا تهدي من أحببت ".

و هذا يبين أن الاستغفار لا ينفع من مات على الكفر لقوله سبحانه: " إن الله لا يغفر أن يشرك به و يغفر ما دون ذلك لمن يشاء".

و الله الهادي.

آخر تحديث: الأحد, 26 يناير 2014 17:13

You are here