ترجمة الأستاذ الزبير طوالبي عليه رحمة الله تعالى

  • PDF
تقييم المستخدمين: / 0
سيئجيد 
alt
ولد الأستاذ والمربي الزبير طوالبي الثعالبي سنة 1935م في بني وتيلان، تعلم في بداية طلبه للعلم في مدارس جمعية العلماء التي كانت منشرة
في مدن وقرى الجزائر، وبعد المرحلة الأولى من حياته العلمية، انتقل إلى زاوية سيدي يحيى العبدلي بقرية ثامرة، التي كان يديرها الشيخ العلامة محمد الطاهر آيت علجت، في بداية أربعينيات القرن الماضي، حيث حفظ القرآن الكريم، ودرس مبادئ العلوم الإسلامية والعربية، على يد الشيخ محمد الطاهر آيت علجت وغيره من أساتذة الزاوية، أمضى الأستاذ الزبير في هذه الزاوية المباركة خمس سنوات.
ثم تقدم لامتحان شهادة التعليم الابتدائي التي نظمتها جمعية العلماء المسلمين الجزائريين في شارع بونبي (حيث كان مقرها في ذلك الوقت).
وبعد نجاحه في امتحان الشهادة الابتدائية انتسب الأستاذ الزبير طوالبي الى معهد ابن باديس في قسنطينة بداية العام الدراسي 1952م.
وهناك واصل تعليمه في هذا المعهد العامر، حيث درس على يد كل من الشيخ عبد الرحمن شيبان، والشيخ أحمد حماني، والشيخ احمد بن ذياب، والشهيد أحمد رضا حوحو، وبعد تخرجه من معهد ابن باديس انخرط في صفوف مجاهدي ثورة التحرير الوطني، وظلّ يناضل من اجل قضية الجزائر حتى الاستقلال، وخروج المستعمر الغاشم من بلادنا.
-بعد الاستقلال انتسب الأستاذ الزبير طوالبي لجامعة الجزائر حيث تخرج في كلية الآداب حاملا شهادة الليسانس في اللغة والأدب العربي...
-عمل الأستاذ الزبير معلما في المراحل التعليمية من الابتدائي وحتى الثانوي، ثم مفتشا في وزارة التربية والتعليم الى أن تقاعد.
-بعد صدور قانون الجمعيات الوطنية، ورجوع جمعية العلماء المسلمين الجزائريين للعمل، انظم الأستاذ الزبير إلى تلك الثلة الطيبة من العلماء الأوفياء لمسار جمعية العلماء، وظلّ عضوا في مكتبها الوطني عاملا ومناضلاً ومجاهداً حتى اللحظات الأخيرة من حياته –رحمه الله-.
توفي الأستاذ الزبير طوالبي الثعالبي صبيحة يوم الأحد 05رجب 1438هـ الموافق لـ02 أفريل 2017م.

You are here