ترجمة السيرة الذاتية والعلمية للعالم الفقيه الشيخ مختار بن العربي مؤمن الجزائري ثم الشنقيطي حفظه الله تعالى

  • PDF
تقييم المستخدمين: / 10
سيئجيد 

alt

الحمد لله الذي خلق الإنسان وعلمه ،وكرم بالرسالة مقامه وأتمّه ،والصلاة والسلام على الهادي البشير والسراج المنير المبعوث رحمة للعالمين المنزل عليه (اقرأ ) وعلى آله وصحبه الذين تعلموا الدين وكانوا به يعملون وسلم تسليما .

أما بعد فهذه ترجمة طلبها مني بعض الإخوان ، نسأل الله أن يجعلنا وإياهم يوم القيامة في ظل عرشه يوم لاظل إلا ظله .

بطاقة تعريفية :

أبوسليمان المختار بن العربي بن أحمد بن اعمر بن عامر ،ومن الوالدة الكريمة التالية بنت بوزيان بن المختار بن المقدم بوعرفة ينتهي نسبنا إلى المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه، فنحن بحمد الله حسنيون هاشميون.

ولدت بعين السخونة ولاية سعيدة والمسماة جغرافيا بالشط الشرقي ،بالجزائر سنة 1384 هجرية والموافق لسنة 1964 ميلادي ،أنتسب إلى فرقة المخاطرية أي أحفاد سيدي أحمد بن المختار (دفين قرطوفة بتيارت)، وقادة بن المختار جد الأمير الشهم عبد القادر بن محي الدين ، لي من والدي الكريمين ستة إخوة ذكور وأختان ،استشهد منهم ثلاثة تقبلهم الله تعالى في عداد الشهداء .

حالتي الاجتماعية:

متزوج بالفاضلة الكريمة خيرة بنت سليمان بن عمر ،ولي منها ثلاث بنات ، وابنان وهم :حفصة ،وريحانة، وسلمى ، وسليمان ، وأحمد ، ولي بنت رابعة وهي البكر مريم وأخوالها الشناقطة، من بني جاكان وهم أهل علم وفضل .

الحياة العلمية:

درست في صغري في الكُتَّاب كعادة أبناء القرى والمداشر، فحفظت أجزاء من القرآن ، ولم يحالفني في صغري التوفيق في حفظ كتاب الله وتابعت الدراسة في المدارس الحكومية إلى السنة الأولى ثانوي، لكن النوازع والرغبات الملحة من الداخل كانت تنادي أنّ هذا ليس مسلكك ، فتركت الدراسة النظامية ، وشددت الرحال إلى مدينة أدرار حيث كان للشيخ محمد بن الكبير رحمه الله تعالى رحمة واسعة.

زاوية عامرة بتعليم القرآن والعلوم الشرعية واللغوية ، ولازالت لكن بعد غيابه ليست كما كانت، وكان مما كتبه الشيخ في لوحي وكان من عادته أن يكتب بداية اللوح الأول للطلاب المستجدين قوله تعالى : «إنا فتحنا لك فتحا مبيناً »[الفتح1].

وقد وجدت بذلك الافتتاح سرورا عظيما، وانشراحا فسيحا ، - وسأذكر إن شاء الله ترجمة مشايخي في كتاب خاص- لم أمكث طويلا بها، فرحلت إلى تلمسان وحططت الرحال عند شيخنا -المرحوم إن شاء الله -الشيخ مصباح العياشي وهو من أصل مغربي، بقرية القعافرة بالكاف المعقودة ، بلدية عين النحالة (وهي اول بلدية اشتراكية دشنها الرئيس هواري بومدين)، أتممت عنده حفظ القرآن برواية ورش عن نافع ، وكان ذلك بفضل من الله في فترة وجيزة ، وكان رحمه الله تعالى يكرمني ويقدمني على غيري من الطلبة، بل عرض علي الزواج ، ولكن رغبتي كانت ملحة في طلب العلم ، فما أبديت له موافقة ولارفضا، فجزاه الله عنا خيرا ،ثم انتقلت بعد ذلك إلى مستغانم فأعدت الختمة الثانية مع حضور دروس عند شيخنا العلامة الشيخ الجيلالي بلمهدي متعه الله بالصحة والعافية ،

ولم أمكث إلا بضعة أشهر، ثم عدت بعدها إلى شيخنا العياشي رحمه الله تعالى وكان ذلك لظروف خاصة فأرسلني إلى بلدية الوادي الأخضر والمعروف بالشولي ولاية تلمسان ،فكلفت بالإمامة والخطابة هناك لمدة سنة تقريبا ،بعدها أديت الخدمة العسكرية ، ولما أنهيتها التحقت بمدرسة الآمير عبد القادر بمدينة سعيدة والتي أسسها شيخي وصهري العلامة الشهيد الشيخ سليمان بن عمر ميلودي رحمه الله تعالى ،

فدرست عنده سنة قرأت فيها عليه مع الحفظ:

1-جوهرة التوحيد.

2-والرحبية في الفرائض.

3-وربع الألفية مع الشرح.

4-والبلاغة الواضحة.

5-وأبوابا من مختصر خليل.

6-وأكملت معهم أسهل المسالك في الفقه المالكي وقد كانوا بدؤا الدراسة فيه قبلي .

7-والبيقونية في مصطلح الحديث .

8-وهدية الألباب في جواهر الآداب للشيخ حسين أفندي الجسر .

9-وقصيدة الألبيري في الحث على الطلب .

10-ومتن الدرر اللوامع (وقد كتب الله لي طباعته ونشره باسم : المختصر الجامع في شرح الدرر اللوامع في أصل مقرإ الإمام نافع )دار ابن حزم .

وكان يعطينا دروسا في أحكام التجويد التطبيقي ، كما درسنا متن الدرر اللوامع في أصل مقرإ الإمام نافع ، إلى جانب دروس أخرى في العلوم الاجتماعية، وكانت على قصر مدتها مباركة بحمد الله تعالى.

ثم شددت الرحال إلى بلاد شنقيط (موريتانيا )، فالتحقت بمعهد العلوم الإسلامية والعربية التابع لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، أدرس في الصباح في المعهد، وفي المساء عند شيخنا العلامة محمد محفوظ بن المختار فال الشنقيطي وعليه تتلمذت بداية في شنقيط [1]

وقد وفقني الله لنشر بعض كتبه :

1-التنكيل المشدد في الرد على صاحب القول المسدد (زكاة العملات الورقية المعاصرة ) دار ابن حزم .

2- جواهر الدرر في نظم أصول ابن باديس الأغر(دار ابن حزم ).

alt

3-اتحاف طلاب البرية بشرح متن الجزرية (تحت الطبع).

4-وشرح على السلم المنورق .

وللشيخ كتب أخرى يسر الله طباعتها ونشرها منها :

5-شرح للإساغة في شرح نظم واضح البلاغة، والنظم لشيخ مشايخنا عبدالله ولد الإمام الشنقيطي

6- شرح على مراقي السعود لسيدي عبد الله بن إبراهيم الشنقيطي .

7-شرح لمرتقى الوصول لابن عاصم.

8-شرح للمقصور والممدود لابن مالك وقد نشره الأخ الفاضل عبد الحميد الأنصاري بدار الكتب العلمية .

وغيرها من الكتب النافعة ، ويكفي شيخنا شرفا أنه لم ينقطع عن التدريس منذ أن جلس له من أواسط الثمانيات من القرن الماضي ، أتم الله عليه سابغ النعم .

وقد كانت الدراسة في المعهد ثلاث سنوات متتالية :

قرأنا فيها :

1-جزء المعاملات من عمدة الأحكام مع شرحه تيسير العلام، وحفظ الأحاديث .

2-رسالة ابن أبي زيد القيرواني ،

3-وألفية ابن مالك مع شرح ابن عقيل ،

4-وفي العقيدة كتبا منها الواسطية وشرحها ،والحموية .

5-والفرائض .

6-ومصطلح الحديث للشيخ بن عثيمين رحمه الله تعالى .

7-وأصول الفقه للشيخ أيضا .

8--والبلاغة .

9-وعلم العروض والقوافي .

10-وغيرها من العلوم النافعة ولله الحمد ،مكثت بالمعهد حتى تخرجت منه بدرجة ممتاز ،وكنت الأوّل بفضل الله في جميع السنوات التي درستها هناك .

عزفت نفسي عن الدراسة النّظامية مجدّدا لما وجدته من لذّة في الدراسة عند المشايخ الكرام ، فانقطعت عن الدراسة في المعهد بعد نيل الشهادة الثانوية ، ورشحت للدراسة في الجامعة الإسلامية لكن جاء الاعتذار بسبب كبر السن،وكبر السن لايقف أمام همة الطالب بعد توفيق الله تعالى ، إذ كان عندي آنذاك تسع وعشرون سنة.

استخارة وتوفيق من الله تعالى :

استخرت الله في ملازمة شيخنا العلامة محمد بن محفوظ فرأيت فيما يرى النائم كأنني في صحراء وإلى جانبي شجرة وبينما أنا جالس على تلك الحال مرّ بي الشيخ فانتقلت من العراء إلى ظل الشجرة، فاستشرته في البقاء عنده فألحقني بأهله، وكنت الوحيد من الطلبة الذين أدخلهم بيته آنذاك ولازمته، وكان نعم الوالد والمربّي ،وقد درست عليه فيها :

1- ألفية في أصول الفقه مع حفظها وهي : مراقي السعود لسيدي عبد الله ولد الحاج إبراهيم ومطلعها :

الحمد لله الذي أفاضا***من الجدى الذي دهورا غاضا

وكان شرحها المسمى نشر البنود صعبا نوعا ما .

2- فحفظت السلم المنورق للأخضري مع شرحه عليه .

3- ألفية الأثر للسيوطي في علم الحديث فقد درست عليه ثلثها، وأكملتها بعد ذلك في الدوحة .

4- البيقونية في مصطلح الحديث .

5- مرتقى الوصول لابن عاصم .

6- نظم الورقات للشيخ محمد بن الشيخ سيد المختار الكنتي .

7- ودرست بعضا من فتح الباري شرح صحيح البخاري.

8- وبعض التفسير .

9- كما عرضت عليه موطأة ابن المرحل والتي نظم فيها فصيح ثعلب.

إجازات من شيخنا :

أجازني إجازة عامة في شتى العلوم،وأذن لي في التدريس إذنا عاما، وإن كنت ليس أهلا لذلك .

أجازني في قراءة نافع براوييه ورش وقالون بسند متصل إلى النبي صلى الله عليه وسلم عن جبريل عن ربّ العزّة جلّ جلاله .

وإجازة في رواية حفص عن عاصم .

وفي الحديث:

أجازني في صحيحي البخاري ومسلم وسنن أبي داود،وعرضت عليه كتابي الموسوم بـ :العرف الناشر في شرح وأدلة فقه متن ابن عاشر.

alt

وقرظه بما هو مزبور في مقدّمة الكتاب ، ثم جزء العقيدة والتصوف لابن عاشر وقرظه أيضا،وهذا نصه :

أبديت في العَرْفِ يَا مُخْتَارُ إِحْكَامَا***لا الهجرَ جئتَ بهِ كَلاَّ ولا الذاما

أبديتَ فيه أعاجيباً مسطَّرَةً*** وجئتَ فيه بما قد عَزَّ أَقْوَامَا

صَفَتْ مشَارِبُهُ إذْ لَيْسَ فِيهِ سِوَى***أصلٌ وفرعٌ علَى الأَصْلَينِ قَدْ قَامَا

مُوَشَّحاً بِتَعَالِيق مُهَذَّبَة*** مقَرِّبَاتٍ إلى الأفهامِ إِفْهَامَا

آنَسْتَ فيهِ سُلُوكاً غَيرَ مُنْحَرِفٍ***وَشِمْتَ فِيهِ إِلَى الإِنصَافِ إِقْدَامَا

أَصْمَى مِنَ الحْقِّ قِسطاً عَزَّ مَطْلَبُهُ ***بِنَاقِدٍ عَنْ سَوَاءِ الْقَصْدِ مَا مَامَا

والنَّاسُ في شَأْنِ ذَا مَا بيَنَ مُتَّبِعٍ*** جَهْلاً هَوَاهُ وَمَنْ فِي غَيِّهِ هَامَا

وَزَانَه في مَجَالِ النَّقْلِ أنَّ لَهُ***فِي كُلِّ مَا سَاقَ تَنْقِيحاً وَإِبْرَامَا

أَتَى بكَ اللهُ مِنْ أَسْلاَفِنَا خَلَفاً***رِضًى، وَسَيْفاً عَلَى الأَعْدَاءِ صِمْصَامَا

تَحْمِي حَرِيماً تَنَاسَى القومُ حُرْمَتَهُ*** وَاسْتَجْهَلُوهُ مَفَازَاتٍ وَأَعْلاَمَا

مِنْ عِلْمِكَ الْجَمِّ والأَقوَامُ شَاهِدَةٌ***ثَارَتْ بحوثٌ عَفَاهَا الجَهْلُ أَيَّامَا

هَذَا وَلاَزَالَ منكَ الْفَيضُ مُنْبَسِطاً ***تَرْعَى حِمَاهُ رِعَاءَ العِلْمِ أَعْوَامَا

عَلَيْكَ تَتْرَى أَيَادِي اللُّطْفِ مُوصَلَـةً***غَضّاً مِنَ الْعَيْشِ تَبْجِيلاً وَإِكْرَامَا

وقرظ كتابي توشيح حلية طالب العلم وهو مطبوع والحمدلله بما يلي :

جَلَى خَفِيَّ الحِلْيَةِ الْغَرَّاءِ تَوْشِيحُ ***لِلْعَقْدِ حِلٌّ وَلِلإِشْكَالِ تَوْضِيحُ

غِبًّا بَدَى فِي ثَنَايَا الْمَتْنِ مُتَّشِحاً ***خمرَ الكَلامِ كَمَا تَبْدُو الْمَصَابِيحُ

أَلْفَاظُهُ وَمَعَانِيهِ جَرَتْ ذُلُلاً***تَحْكِي لِأَرِيجِ الشَّذَى تَجْرِي بِهِ الرِّيحُ

فِيهِ لِمَنْ جَمَّ إِسْعَافٌ، وَفِيهِ لِمَنْ ***قَدْ كَدَّ بِالجِدِّ إِحْمَاضٌ وَتَرْوِيحُ

إِنِ الْمَقَامُ اقْتَضَى التَّصْرِيحَ كانَ كَذَا***وَهْوَ إِذْ يَقْتَضِي التَّلْويحَ تَلْوِيحُ

فِي الْقَبْضِ تَبْسُطُهُ وَالْبَسْطِ تَقْبِضُهُ***وبيَن ذَيْنِ لِمَجْرَى القولِ تَسْرِيحُ

تَقَبَّلَ اللهُ مَسْعَاكَ الْحَمِيدَ وَلا***عَدَاكَ مِنْ فَضْلِهِ مَنٌّ وَتَرْشِيحُ

إِنْ أَنْتَ إِلاَّ لِهَذَا الْعِلْمِ مُشْكله ***مِفْتَاحٌ عَزَّ إِذَا عَزَّتْ مَفَاتِيحُ

مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ دَانَتْ كُلُّ غَامِضَةٍ***إذْ بِالْغُمُوضِ عَلاَهَا الْيَوْمِ تَوْشِيحُ

أَزْكَى الصَّلاَةِ عَلَى الهَادِي وَشِيعَتِهِ ***مَا اخْضَرَّ بِالْبَانَةِ الْقَيْصُـــومُ وَالشِّيحُ

كما قرظ كتابي شرح الرسالة (المناهل الزلالة في شرح وادلة الرسالة ):

من المنبع الرقراق فاضت مناهل*** فذي الناس جرّاها معلّ وناهل

تدانت شفاء للغليــل وورّفت*** بمنسدح الأفيـاء منها الخمائل

بها من عتيق العلم غرّ فرائــد*** تشدّ إلى أمثالهنّ الرواحـــل

على ابن أبي زيد تتالت مجيــدة*** من السلف الماضين شمّ فطاحل

فجاءت بحمد الله جلّ جــلاله*** جماعا لما أسدوه هذي المنــاهل

ذَرِ العينَ في الأثباج منها وفي الشَّوَا*** ففيها لذي الفهم السليـــم منازل

ولا تزو عنها القلب أن ظلّ سارحا*** ففيها لألحاظ العيـــون شواغل

عليك بها فالقوم هاموا بحسنــها *** وعجّت كتاتيــــبٌ بها ومحافل

هل العلم إلا الوحي يشرق نوره*** وإلا فهوم نقحتــــها الأوائل

وإلا نقول صحّ بالوصل متنــها*** مجاهدٌ فيها حــاضر ومقـاتل

وتلك أصول زان ذا الشرح حليها*** على نورها منه تقوم المسائـــل

مقاصد هذا الشرع لانت مطيعة***ولانت من الشرع الحكيم الوسائ

نفيس إذا أنشأت تكشف ســره *** قريب إذا مدّت إليه الأنامـل

به الشيخ مختار الشمائل مومـن*** أجاد صنيعا وهو في الجودماثـل

هو الندب والشهم الهمام عهدتـه ***إذا ضيم هذا الحق لا يتثــاقل

جزاه على حسن الصنيعة ربــه***ولا عدمت منه الجزاء الشــمائل

على المصطفى أزكى صلاة مُرِبَّـةٍ *** يجود بها من مُسْـــبلِ المزْنِ هَاطل

alt

وغير ذلك من كتبي فأسأل الله أن يبقيه لنا ذخرا وأن يبارك في عمره إنه جواد كريم .

تنويه حول نشر البنود شرح مراقي السعود :

لما بدأت دراسة الشرح اتضح لي أنه معقد في بعض الصفحات ، فلما طالعت بعض النسخ المخطوطة وجدت فيه كثيرا من السقط ، وجل النسخ المطبوعة هكذا لأن بعضها يصور عن بعض ولم أعرف أحدا حققه، وألطف منه شرح شيخ مشايخنا العلامة محمد الأمين بن محمد المختار الشنقيطي صاحب أضواء البيان والموسوم بـ: نثر الورود على مراقي السعود تكملة محمد ولد سيدي ولد حبيب ، وللمتن شروح أخر معروفة منها شرح العلامة يحي الولاتي والموسم بفتح الودود شرح مراقي السعود ، ومراقي الصعود إلى مراقي السعوح لمحمد الأمين بن أحمد زيدان.

وشيخنا العلامة الأصولي الفقيه محمد بن محفوظ قد شرحه لكن لم يبيضه بعد ،وهو أهل لذلك فلعله يكون بحول الله احسن الشروح لتمكنه من الأصول وكثرة تدريسه إياه .

وممن حضرت دروسه شيخنا العلامة محمد بن البوصيري الملقب ببداه عليه رحمة الله.

alt

ومن كتبه التي كان يدرسها بالجامع الكبير : الحجر الأساس ، وأسنى المسالك في أن من عمل بالراجح ماخرج عن مذهب الإمام مالك ، بالجامع الكبير وكانت مجالسه عامرة بالعلم تشتم فيها رائحة العلماء العظماء الذين تدين لعلمهمالسلاطين ،وتخضع لسلطانهم الفحول الأساطين .

ثم درست على شيخنا العلامة محمدسالم ولد عبد الودود (الملقب عدود) رحمه الله تعالى في بدايتهم التي تسمى شهلات ،وهي مقامهم في زمن الربيع ، وكانت فترة مباركة على قصرها ، عشناها مع إخوة كرام منهم الأخ الحبيب والشيخ الأديب عادل بن محجوب رفوش المغربي فقد كان ولازال من أعز الإخوة المخلصين في حبهم وتواصلهم ، والأخ الأستاذ إسماعيل فلاك أستاذ اللغة العربية بالبويرة .

فقرأت على شيخنا العلامة اللّغوي محمد سالم ولد عدود عضو مجامع اللغة العربية ،والمجامع الفقهية .

alt

1-الربع الثالث من ألفية ابن مالك مع الاحمرار .

2-وبعضا من متن الرّامزة في العروض .

3-عرضت عليه نظم العقيدة له، ولاأذكر هل صححته عليه كاملا أم بعضه مع شرح لبعض أبياتها؛ وللشيخ نظم لمتن الشيخ خليل يمتاز بالسّلاسة وحسن الانتظام ، في حوالي سبعة عشر ألف بيت ، سهل الله إتمامه وطبعه .

وقرأت على شيخنا العلامة محمد الحسن ولد الددو حفظه الله , وأطال في عمره .

قرأنا عليه أبوابا من صحيح البخاري مع الشّرح ، وأغلب كتاب الباعث الحثيث في شرح مختصر علوم الحديث ، ومعلقة امرئ القيس ، وفصولا من كتاب التمهيد للأسنوي

كما قرأت مع الحفظ على شيخ محظرة اللغة العربية محمد سالم ولد التاه ولديحظيه حفظه الله تعالى .

alt

1- معلقة امرئ القيس .

2-ولامية الشنفرى.

وقرأت على الشيخ حمدان ولد التاه بعض اختصاره للموافقات للإمام الشاطبي ، وكنت أنسخ له التلخيص، وكان عفا الله عنّا وعنه يعجبه خطي ويطريني عند زوّاره.

ومن المشايخ الشناقطة الذين أخذت عنهم :الشيخ الصالح والولي الناصح الشيخ إبراهيم ولد يوسف ولد الشيخ سيدي حيث درّسنا في المعهد .

1-ودرست عليه قصيدته التي نظمها في العقيدة وأجازني بخطّه في روايتها عنه كان ذلك 1418ثم زاد فيها زيادات أخرى وأخبرنا بها في زيارته لنا بالدوحة 1434وأجاوني فيها بعد أن عرضتها عليه .

2-وقرأت عليه الزّنبورية والمعروفة قصّتها بين الكسائي وسيبويه .

ودرست على الشيخ محمد ولد مزيد وكان فرضيا ،والحسن ولد الخطري وله سحر وبيان وبلاغة وحافظة قوية، وأحمد ولد الطالب رحمه الله تعالى وعنده جرأة وشجاعة ، وغيرهم .

وقرأت على الشيخ المقرئ أبوعبدالله عيسى بن أحمد عيسى التنبكتي:

متن الدرر اللوامع ، و بعضا من متن الجزرية، ولازلنا نستفيد من مشايخنا ، وأجازني في رواية حفص عن عاصم .

ومن مشايخنا الكرام الذين درسنا عليهم في المعهد ألفية ابن مالك الشيخ عبد الرحمن ابن الشيخ الحافظ الحكمي صاحب معارج القبول ،وكان له أسلوب رائع في التدريس قلّما رأيت مثله في توصيل المادة للطلاب .

والشيخ الصالح والأخ المخلص راشد بن عبد الله الصليح نزيل الدَّلَم محافظة الخرج،ودرّسنا العقيدة وله طريقة سهلة في التفهيم أثابه الله تعالى ورحمه فقد توفي في حادث أليم على قلوبنا ونسأل الله أن يكتب له به الشهادة وذلك يوم 25 جوان 2013 وهو متجه إلى المدينة المنورة ولم يبق له بينه وبينها إلا ستون كلم وصلي عليه يوم الجمعة 27بالمسجد النبوي ودفن هو وزوجه بالبقيع وغنها لخاتمة حسنة نحسبها كذلك فاللهم نسألك حسن الختام.

رحلتي إلى المشرق :

شاء الله عز وجل أن أرتحل مع بعض الإخوة في سنة 1416هـ الموافق لسنة :1996م قاصدين بيت الله الحرام لأداء العمرة في رمضان، ومكثت بها إلى غاية ربيع الثاني من سنة 1417هـ ، وقد أكرمني الله فيها بدراسة:

كتاب الحج من صحيح البخاري على شيخنا العلامة محمد عبدالله ولد الشيخ محمد وهو ابن عم شيخنا محمد محفوظ ،ومدير القسم العالي بدار الحديث الخيرية بمكّة حرسها الله تعالى ، وكتاب الحج من متن ابن عاشر ، وحضرت دروسا للشيخ العلامة محمد صالح بن عثيمين بالحرم المكي .

ومنها سافرت إلى قطر وأجري لنا امتحان بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.

وكانت المهام التي أنيطت بي بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بدولة قطر :

1-الإمامة والخطابة من شهر جويلية 1996 إلى غاية كتابة هذه السطور يوم 27 شعبان 1434 الموافق : لـ 7جولية2013 والحمدلله .

2-الوعظ والإرشاد بإدارة الدعوة .

3-فرّغت إلى التدريس ببرنامج التفقه في الدين وهو برنامج كانت تشرف عليه الشعبة العلمية سابقا تحت إشراف إدارة الدعوة بدولة قطر.

4-لقاء الثلاثاء وهو عبارة عن محاضرات نلقيها بالجوامع الكبرى بدولة قطر.

5- مرشد في بعثة الحج ست سنوات .

6-مدرس بمعهد الدعوة للأئمة والخطباء لمدة ثلاث سنوات .

7- إلقاء بعض الدروس الإذاعية في الفقه والوعظ.

من المشايخ الذين درسنا عليهم في قطر :

مند وصولي إلى قطر لازمت درس شيخنا الواعظ البَكَّاء من خشية الله تعالى في زمن قسوة القلوب ،وكثرة الذنوب ،المحدث الناصح الذي لاتأخده في الله لومة لائم ،الشيخ أبوحمزة عبد الرحيم بن أحمد الطحان الحلبي ،فدرسنا عنده إلى أكثر من ثمانين بابا من الصحيح الجامع للترمدي، ثم توقف عن الدروس لظروف خاصة .

والشيخ له باع طويل في الحديث إلا أنه يستطرد كثيرا فقد يمكث في الباب الواحد أشهرا لاينهيه .

وقرأت على شيخنا العلامة القاريء الشيخ عبد الرشيد صوفي ربع الشاطبية، ولم أتمها عليه.

كما درست عند الشيخ العلامة الفقيه والاقتصادي الخبير بمجمع الرابطة وغيرها الشيخ علي بن أحمد السالوس دورة في القضايا الفقهية المالية المعاصرة.

ودرست على الشيخ الفقيه عبدالرحمن خليهنه الشنقيطي نصف المختصر.

وعلى شيخنا العلامة محمد حامد الشنقيطي بعضا من كتاب المنهج الزقاق ،وتحفة الحكام وغير ذلك من العلوم الشرعية .

نسأل الله لنا ولمشايخنا ولمن نحب حسن الختام .

إجازات عامة وفي سنن أبي داود وموطأ مالك ومنتقى ابن الجارود من الشايخ المحدثين التالية أسماؤهم :

الدورات التي شاركت فيها كمدرس :

دورة في الفقه بمركز موزة بنت محمد للداعيات .

دورة بمركز أروى بالدفنة في السيرة والآداب للداعيات .

دورة بمركز المانع للداعيات (شرح كتابي توشيح حلية طالب العلم ).

دورات فقهية في برنامج التفقد في الدين تابع لمعهد الدعوة .

دورة في النحو بمركز أحمد بن علي بالدحيل للداعيات .

دورات عدة للأئمة والخطبة في النحو والعقيدة .

دورة في العرف الناشر بالعاصمة تونس 2012م.

دورة للمعلمين والمعلمات بالمجلس الأعلى للتعليم بقطر .

دورة في النحو بمؤسسة عيد الخيرية فرع الوكرة .

الدورات التي شاركت فيها كعضو منتدب من الوزارة :

دورة في المحافظة على اللغة العربية مؤسسة قطر للتعليم .

دورة في حماية الطفل والمرأة مع مؤسسة حماية الطفل والمرأة.

دورة في مكافحة المخدرات .

دورة في تربية الأطفال مع مركز العوين .

دورة في كيفية التعامل مع أطفال المدارس مع العوين .

المؤلفات المطبوعة :

1-المناهل الزلالة في شرح وأدلة مسائل الرسالة لابن أبي زيد القيراوني(4مجلدات ): تحت الطبع(وزارة الأوقاف القطرية).

2-العرف الناشر في شرح وأدلة فقه متن ابن عاشر (مطبوع )(يدرس والحمدلله في أغلب أقطار المغرب الإسلامي ) ، كما يدرسه بعض المشايخ الأجلاء في المسجد النبوي الشريف منهم شيخنا الشيخ العلامة أحمد بن أحمد بن المختار الشنقيطي صاحب : مواهب الجليل من أدلة خليل ، وهو تلميذ الشيخ محمد الأمين الشنقيطي.

3- التحفة السخونية في شرح مصطلح البيقونية.

alt

4-توشيح حلية طالب العلم .

5-تعليق على المختصر الجامع في شرح جمع الجوامع .

6-تحفة الأمين في أخبار السجن وأحكام السجين .

7-المقناص (آداب الرحلات وأحكام الصيد ).

8-الصدق منجاة .

9-صالونات التجميل بين التحريم والتحليل.

10-اعتزاز المسلم بعقيدته .

تحت الطبع :

1-العرف الناشر العقيدة والتزكية (تحت الطبع )

2- العزوف عن القراءة (أسبابها ، وآثارها ، ووسائل التشجيع على القراءة وفضلها).

3-ظاهرة الغش في الامتحانات .

4-منكرات الأفراح .

5- تغير المناخ رؤية إسلامية .

6-نماذج من حياة الصحابة وتفانيهم في خدمة الدين .

7-حضارتنا وسبيل النهوض .

8- الطفل الداعية .

9-أعيادنا بين الماضي والحاضر .

كتيبات جاهزة ومنشورة في موقع الألوكة:

http://www.alukah.net/Authors/View/Sharia/6187/

1-الرشوة الخراب القائم والإثم الدائم .

2-مسافرون عبر الخطوط (فقه المسافرين عبر الخطوط الجوية ).

3-مزايين الإبل .

4-الأربعون حديثا في طلب العلم .

مشاركات في إذاعة القرءان :

حلقات في فقه المرأة بين الأصالة والمعاصرة

حلقات: الفتور أسبابه وعلاجه

غض البصر وفوائده واضراره .

مباشرة من عرفات (مشاركة في يوم عرفة بث مباشر ) .

الموقع الرسمي : الشيخ مختار بن العربي مؤمن الجزائري ثم الشنقيطي

http://www.moumenmk.com/

ملاحظة :

من العَنت الكبير والمشقة البالغة أن يترجم أحد لنفسه ،ولكن رغبة كثير من الإخوة والأحباب وإلحاحهم دعاني لكتابة هذه النبذة وقديما قيل :

أن تسمع بالمُعَيْدِيِّ خيرا من أن تره .


[1] - الإمام العَلَمُ ، والمدرس بدار الحديث الواقعة بمسجد العباس (المعروف بمسجد الصمعة ) وسط العاصمة الشنقيطية (نواكشوط موريتانيا )، معروف عند الطلاب بشيخ السوق ؛والشيخ من أعلام المسلمين وفقهائهم ، وأئمة الإسلام ونبهائهم ، قلما رأيت مثله في الأخلاق وسموها ،والعلوم وتفهيمها ، أكرمني الله بملازمته سنوات عدة في الحل والترحال فكنت أسعد الناس بصحبته ،أمد الله في عمره وعافانا الله وإياه من كل بلاء ورزقنا وإياه حسن الخاتمة آمين .

[2] - مجاهد بن جبر ، و مقاتل بن دعامة السدوسي .

آخر تحديث: الثلاثاء, 10 ديسمبر 2013 17:50

You are here